بحث
المكتبة المقروءة
الأخبار
مواقيت الصـلاة
20-05-2019 الاثنين
04:21
صلاة الصبح
05:39
الشروق
12:36
صلاة الظهر
04:19
العصر
07:46
صلاة المغرب
09:04
العشاء
11:47
منتصف الليل
حسب التوقيت المحلي لمدينة بيروت
أهم المناسبات
2019-02-26
20 جمادى الآخرة
مولد السيدة الزهراء (عليها السلام)
2019-03-09
1 رجب
مولد الإمام الباقر (عليه السلام) عام 57 هـ
2019-03-10
2 رجب
مولد الإمام الهادي (عليه السلام) عام 232 هـ
2019-03-11
3 رجب
شهادة الإمام الهادي (عليه السلام) عام 254 هـ
2019-04-02
25 رجب
شهادة الإمام الكاظم (عليه السلام)
2019-03-18
10 رجب
مولد الإمام الجواد (عليه السلام) عام 195 هـ
2019-03-21
13 رجب
مولد أمير المؤمنين (عليه السلام)
2019-03-23
15 رجب
وفاة الحوراء زينب (عليها السلام) عام 62 هـ
2019-03-28
20 رجب
مولد السيدة سكينة بنت الحسين (عليها السلام)
أخر الأصدارات
أرسل إلى صديق
بريدك الإلكتروني :
بريد الصديق :
الدروس الحوزوية
أرشيف عام 2019 بحث الفقه >> فقه 06-03-2019 / تلخيص ما مضى من مباحث الفقه

 السيد عبد الكريم فضل الله

بحث الفقه

28/6/1440هـ يوم الاربعاء

بسم الله الرحمن الرحيم


الموضوع: تلخيص ما مضى من مباحث الفقه وبيان رأي السيد الاستاذ ودليله مختصرا.

فروع: نفقة المطلقة البائن؟. 

قلنا ان المطلقة البائن الحائل لا نفقة لها، المطلقة البائن الحامل لها نفقة لكن الكلام انها للحمل او للحامل، والبائن التي بانت بفسخ او انفساخ ايضا ليس لها نفقة.

في المطلقة البائن ثلاثة ادلة على انها لا نفقة لها. الدليل الاول: الروايات، الدليل الثاني: الاجماع على ذلك، الدليل الثالث: انها ليست زوجة.

 كنا في الروايات وبعضها صريحة وواضحة في ان المطلقة البائن الحائل لا نفقة لها، وهي عديدة.          

نعم في الباب روايتان معارضتان:

في الوسائل ج 15 ب 8 من ابواب النفقات ح 8: محمد بن الحسن باسناده عن احمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن ابن سنان، قال: سالت ابا عبد الله (ع) عن المطلقة ثلاثا على العدة، لها سكن او نفقة؟ قال: نعم. [1]

قال الشيخ هذا محمول على الاستحباب او على كون المرأة حاملا، يقول الحر واستدل بما مرّ وبما ياتي.

 من حيث السند: الرواية فيها محمد بن سنان، نحن نتوقف فيه، وهو في نفسه رجل جليل ولكنه قال في آخر ايامه بما معناه " ما رويته فهو وجادة لا سماعا "، لكن نفهم من هذا الكلام ان هذا تقوى منه، ويشير على ان هناك احتمال بانه شاك بالكتب التي اخذ منها. والكتب في ذلك الزمن قد دس فيها الكثير من الروايات الكاذبة حتى يطعن الناس باهل البيت (ع)، " لعن الله المغيرة بن سعيد قد دس في كتب اصحاب ابي اربعة الاف حديث تغالي فينا وذلك ليبغضنا الناس ". ولاجل هذا الاحتمال فانا اتوقف في محمد بن سنان.   

ومن حيث الدلالة: فهي واضحة في وجوب النفقة عليها، فتتعارض مع الروايات العديدة الواردة في عدم وجوب النفقة، وقد حملها الشيخ على احد امرين:

اما الاستحباب وهو الاظهر [2]، إذ مع وجود دليلين احدهما في عدم الوجوب والآخر في الامر، يحمل الامر على

 

 

 الاستحباب، واما بتخصيص الرواية بالحامل [3]، وهذا ايضا ممكن مع ملاحظة روايات النفقة على الحامل، وروايات عدم النفقة على البائنة.

الرواية الثانية المعارضة غدا ان شاء الله.

 

 



[2] هو الاظهر باعتبار انه إذا ورد امران احدهما امر والثاني عدمه فيحمل الامر على الاستحباب. إذا وجد دليلان احدهما يتضمن عدم الوجوب والاخر يتضمن امرا، حينئذ يحمل الامر على الاستحباب حسب الصناعة الاصولية.     


الـقـائـمة الـرئيـسـيـة
ميثاق الحوزات العلمية في لبنان
جمعية الإمام الحسين بن علي(ع)
العلامة السيد عبد الكريم فضل الله
جمعية حياة بالأخضر أحلى
حملة مصابيح الهدى
عدد الزوار: 1432105    إبتداءاً من :2012-04-17
Copyright (c) 2011  |  Athaqalayn - Designed and Developed by Delta Call s.a.r.l