بحث
المكتبة المقروءة
الأخبار
مواقيت الصـلاة
21-11-2017 الثلاثاء
05:05
صلاة الصبح
06:17
الشروق
11:26
صلاة الظهر
02:12
العصر
04:46
صلاة المغرب
05:56
العشاء
10:41
منتصف الليل
حسب التوقيت المحلي لمدينة بيروت
أهم المناسبات
2017-04-30
3 شعبان
مولد الإمام الحسين (عليه السلام)
2017-05-02
5 شعبان
مولد الإمام السجاد (عليه السلام)
2017-05-08
11 شعبان
مولد علي الأكبر (عليه السلام)
2017-05-12
15 شعبان
مولد الإمام المهدي المنتظر(عج)
2017-05-01
4 شعبان
مولد العباس عليه السلام
أخر الأصدارات
أرسل إلى صديق
بريدك الإلكتروني :
بريد الصديق :
الـعـتـبات
الـعـتـبات >> السيدة زينب (ع) - دمشق

السيدة زينب عليها السلام

هي زينب الكبرى (ع) تلك الشجرة الأصلها ثابت وفرعها في السماء, الدالة على طيب الرائحة والنسائم, وحسن المنظر, وجمال الطلعة, هي حفيدة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, من ابنته فاطمة الزهراء (ع), سيدة نساء العالمين.
هي ابنة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام, وجدتها لأمها خديجة الكبرى عليها السلام.‏
هي شقيقة الحسنين والسبطين والريحانتين الحسن (ع) والحسين (ع), وأخوالها وخالاتها أبناء رسول الله (القاسم وابراهيم وأم كلثوم وزينب...)‏
وأعمامها أبناء أبي طالب (طالب وعقيل وجعفر) الذين رعى أبوهم رسول الله, فتربى في كنفه, وتحت رعايته, بعدما توفي جده عبدالمطلب, ولمَّا يبلغ من العمر ثماني سنوات, وعمتها أم هاني بنت عبد مناف, ولأنها كذلك فهي العشق والمعشوقة, وهي الحب والمحبوبة, هاشمية السلالة والمنبت, تزوجت من ابن عمها بحر الجود, عبدالله بن جعفر بن أبي طالب, وأنجبت منه عون الأكبر ومحمد وعلي وأم كلثوم.‏
تربت في مدرسة جدها رسول الله, وتعلمت فيها الصبر والمصابرة والمكابرة, وتلقت في مدرسة أبيها علوم الشجاعة, وغذيت بغذاء الكرامة, ولأن لكل امرىء من اسمه نصيباً, فقد كان نصيبها من اسمها جمال الطلعة والطوية, وحسن المنظر والمظهر.‏
تعلمت في مدرسة الإسلام الجلد والصبر على النائبات, فصبرت وصابرت يوم تلقت نبأ استشهاد شقيقها الحسن (ع) مسموماً, ووقفت شامخة صابرة مكابرة عندما استشهد ولداها عون الأكبر ومحمد على مرأى ومسمع منها, وهما ينافحان ويؤازران خالهما الحسين (ع) في موقعة الطف, على مقربة من كربلاء عام 60 للهجرة, وصمدت وتماسكت أكثر عندما اجتزت سيوف الغدر رأس شقيقها الحسين (ع), في اليوم التالي لاستشهاد ولديها يوم العاشر من المحرم عام 60 ه, وهي تنظر الى ذلك بأم عينها.‏

تعلمت الجرأة والإقدام من أبيها, فكان لها ما كان, يوم وقفت في الكوفة امام زياد بن أبيه صامدة شامخة مرفوعة الرأس, رغم أسْرِها, ومحاولة إركاعها وإذلالها قائلةً: (ياأهل الختر و الغدر ,أتبكون فلا رقأت الدمعة, ولاهدأت الرنة..) ولم يكن موقفها أمام يزيد بأقل جرأة من موقفها أمام زياد, فيه من الكبرياء والشموخ ما يثبت أنها ربيبة أسرة عريقة, ومن سلالة الطهر والعفة.‏
هي زينب التي عاهدت شقيقها على حفظ ولده السجاد زين العابدين (ع), فحفظت الوصية, وصانت الأمانة, وأبقت على سلالة الطهر إلى يوم يبعثون.‏
وتبقى زينب مع زوجها في مكة إلى أن غادرها إلى إدارة أملاكه في الشام ,وكان له فيها ولاية وخاصة في قرية راوية الواقعة جنوبي دمشق بحوالى سبعة كيلومترات, والتي أصبح اسمهاالسيدة زينب, حيث كان المستقر والمنتهى فيها, ووريت الثرى, وصار للمكان قدسيته, ففيه حفيدة سيد البرية, وأضفت عليه الروحانية الأبدية.‏
وصدق الله العظيم عندما قال: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت, ويطهركم تطهيراَ..).‏
لمحة تاريخية‏
يعتبر مقام السيدة زينب الكبرى عليها السلام في غوطة دمشق من اهم المزارات الاسلامية في اقطار العالم ومن روائع فن العمارة الاسلامية يؤمه مئات الزوار يوميا فتنعم بهذا المقام بنفحات روحية تجعلهم يجددون إيمانهم وشكرهم لخالقهم العظيم ورغبتهم في الزهد في هذه الحياة وتعلقهم بالقيم الروحية والانسانية مصدرسعادتهم في الدنيا والآخرة.‏
كان موقع السيدة زينب يعرف قديما باسم قرية راوية التي كانت مؤلفة من بضعة بيوت طينية بسيطة ومتواضعة جدا تزايدت اهميتها كثيرا منذ ان أقامت فيها السيدة زينب الكبرى حتى غدت تلك القرية الصغيرة المتواضعة مدينة حديثة مقدسة متجددة الاتساع العمراني المستمر والمتزايد على الدوام تحيط بها بساتين وحقول غوطة دمشق الشرقية المشهورة بجمال طبيعتها وتنوع اشجارها المختلفة والعديدةوتميزت هذه المدينة بجمال تنظيمها العمراني الذي يسوده مبنى مقام السيدة الفخم الجديد المتألق جمالا وقداسة والمشع غبطة وروحانية متميزة والذي اصبح بحق بمثابة لؤلؤة فن العمارة الاسلامية الحديثة الجذابة والمتميزة بتلبية رغبة البصر في رؤية الجمال ما أدى الى تزايد عدد سكان المدينة المقيمين فيها ونتج عنه تزايد الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمعمارية والروحية والسياحية المختلفة اضف الى ذلك تزايد الزوار اليها باستمرار تبركا بمقام السيدة زينب الكبرى.‏
يذكر المؤرخون انه في عام 1840 قام السيد موسى مرتضى جد المتولين على مقام السيدة زينب الكبرى بتشييد الحرم الذي كان مؤلفا من مبنى مربع الشكل يضم المقام وكان طول ضلع هذاالحرم 26م وارتفاعه 6 امتار وسماكة جداره 150 سم من اللبن قائمة على مداميك حجرية متماسكة فيما بينها بالطين وكان سقف هذاالمبنى من الخشب تعلوه طبقة ترابية سمكها 15 سم وكان هذا السقف يرتكز على الجدران الخارجية وجدران وسطى محمولة على اقواس وكانت قبة الحرم مبنية من الآجر ومحمولة على اربعة اقواس.‏
في عام 1870 انهار السقف القديم لحرم المقام بسبب غزارة الامطار وتسربها الى المواد الانشائية, ما تطلب وجوب تجديد السقف على يد جد المتولين السيد سليم مرتضى الذي حقق ذلك وقام ببناء السقف الجديد من القرميد المحمول على هيكل خشبي لهذا كان لابد من اتخاذ كل ما يلزم وبالسرعة الممكنة لتشييد مبنى حديث مصمم على طراز معماري اسلامي جميل تتوفر فيه شروط الديمومة والشروط الصحية وبخاصة الاضاءة والتهوية ويلبي حاجات الزائرين ومتطلباتهم.‏
كان جد آل المرتضى السيد حسين المرتضى بن شيخ الاسلام في القرن السادس الهجري اول من تسلم الولاية على مقام السيدة زينب وأوقف أملاكه على هذا المقام المبارك وقد عهد بالولاية من بعده لابنه ومن ثم لذريته الارشد فالارشد وفق وقفية حدد فيها قواعد إدارة المقام المبارك محفوظة لدى لجنة الاشراف على المقام المؤلفة من السيد الدكتور هاني مرتضى.. والسيد المهندس محمد رضا مرتضى.‏
تاريخ البناء الحديث‏.
أعد السيد المهندس محمد رضا مرتضى عام 1952 مخطط مبنى مقام السيدة زينب الكبرى بمساحة عامة تبلغ ابعادها 150*190م وخاصة بالحرم تبلغ 90*90م والحرم الداخلي 30*30م رصفت أرضيته مع ارضية رواقه بالرخام الجميل والنفيس.. لمبنى المقام اربعة مداخل للزائرين يبلغ عرض كل منها اربعة امتار وعلى جانبي كل منها رواق جميل عرضه 4 م رصفت بالحجر المجلي نوع بدروسي وكلسي متميز بلونه البيج والرمادي الغامق الجميل.‏
وتبدو خلف الرواق سبعون غرفة واجهاتها من الحجر البازلتي تذكرنا بتقاليد بيوت دمشق القديمة.‏
يتميز سقف الحرم في مبنى المقام بارتفاعه من 6م عندالجدران الخارجية حتى ارتفاع 8 م واخيراً 10م جوار القبة.‏
استخدم الخزف الاسلامي الايراني الجميل بألوانه وعناصره الزخرفية النباتية المتقاطعة والمتتالية وكتاباته الاسلامية القرآنية... وكسيت الاقسام العلوية من جدران حرم المقام الداخلية بتشكيل جميل من المرايا الدقيقة المصنعة في بلجيكا لهذه الغاية ويتداخل معها تزيينات الخزف القيشاني الجميل.‏
كسيت السطوح الخارجية لقبة المقام بالذهب الذي جعل هذا المبنى يتلألأ ليلاً ونهاراً ويضفي على المنطقة جمالاً جذاباً ومتميزاً.‏
واذاكانت العمارة مجمع فنون فإن مقام السيدة زينب الكبرى يجسد جماليات فن العمارة الاسلامية الحديثة والمعاصرة ويسهم في إغناء التراث المعماري الإسلامي والعالمي جمع كل الفنون الجميلة كفن التصوير والزخرفة والخط وكل الفنون التطبيقية كفن الخزف والمرايا والخشب والزجاج والنقش والسجاد والتطعيم وتجليد المخطوطات اضافة الى فن الاضاءة الدقيق...‏
واذا كانت دمشق وغوطتاها الشرقية والغربية تضم كثيراً من الأضرحة والمقامات فإنه ليس هناك مبنى يتميز بما يتميز به مقام السيدة زينب الكبرى من حيث جمال عمارة مبناه وزخارفه وكثرة زائريه من كل الاقطار..‏



السيدة زينب منطقة حضارية وذات طابع ديني يؤمها الزوار والسياح من كل حدب وصوب لزيارة مقام ومرقد السيدة زينب وقد وصل عددهم خلال العام 2004 الى 1,5 مليون ونصف مليون سائح وزائر.‏
الاوقاف الاسلامية في سوريا تشرف عليها وزارة الاوقاف و تقوم ببناء المساجد والمؤسسات الدينية من موازنتها او عن طريق الهبات او التبرعات من قبل المحسنين والمتبرعين.‏
وتشكل لجان وقفية لذلك ولجنة السيدة زينب هي احدى هذه اللجان التي تشرف على هذا الصرح الديني الكبير الذي يقع في قرية السيدة زينب حيث استملك من اجل توسيع هذا الصرح مجموعة من العقارات بموجب مرسوم الاستملاك رقم995 تاريخ 11/5/1979 ورصدت جميع الاموال المترتبة على هذا الاستملاك كبدلات للعقارات وسلمت لاصحابها بعد ايداعها لدى المصرف المختص.


صدر مرسوم الاستملاك رقم 995 لعام 1979 بغية تطوير المنطقة المحيطة بالمقام واظهارها بالمظهر الحضاري بما يتناسب مع مكانتها الدينية والسياحية يتضمن مرسوم الاستملاك العقارات واجزاء العقارات المحيطة بالمقام, تقع هذه العقارات جنوبي وشمالي المقام وهي عبارة عن اراض كانت تزرع بالحبوب وغير مشجرة باستثناء الجزء الشرقي الذي يحوي بعض الابنية والبيوت المشادة ضمن تجمع مخالفات..‏
ونظراً لعرقلة اجراءات الاستملاك من بعض الجهات المسؤولة في المحافظة سابقاً تم تأخير تنفيذ مضمون الاستملاك وعرقلة عمل لجان التخمين البدائي ما انعكس سلباً في اقامة المشاريع التي صدر الاستملاك لاقامتها, وقد استمر ذلك الى عام 2003 - 2004 حيث وضع الاستملاك موضع التنفيذ وتم اعداد مخطط استملاكي تنفيذي ضمن المخطط التنظيمي لبلدة السيدة زينب لحظ عليه المشروع الخيري شمالاً وجنوباً لتوسيع المقام والمشروع الاستثماري لاشادة ابنية ومرافق خدمية للزوار عن طريق شركة كويتية على ان تؤول هذه الابنية بعد مدة محددة للمقام.‏
اما المنطقة الواقعة شرقي المقام فقد اخرجها المخطط التنظيمي الاستملاكي العائد للمقام من عملية تنفيذ مشاريع الاستملاك كونها تضم ابنية سكنية ضمن تجمع المخالفات.

المرآب‏
تقع ارض المرآب جنوبي المقام, استملكت بموجب المرسوم 995 لعام ,979 كانت البلدية تستخدمها لوقوف آلياتها حتى عام 2000 بعدها قامت لجنة الاشراف بوضعها تحت تصرف البلدية لاستثمارها لصالح البلدية ولدعم وارداتها الا ان رئىس البلدية سرعان ما قام بتسليمها الى مستثمر آخر دون الرجوع الى لجنة الاشراف ما ادى الى قيام لجنة الاشراف باستلام المرآب المذكور واستثماره من قبلها.‏
الحديقة العامة‏
تقع حديقة المقام في الجهة الشمالية من المقام وهي ارض وقفية للمقام, قامت لجنة الاشراف عام 1986 بتكليف مؤسسة الاسكان العسكرية بتجهيز ارض الحديقة وغرسها بالاشجار والورود وتحويلها الى حديقة خضراء على نفقة المقام ,سلمت في حينه للبلدية,ثم اعيدت إلى لجنة الاشراف عام 2000 لصالح توسعة المقام من الناحية الشمالية...‏

الـقـائـمة الـرئيـسـيـة
ميثاق الحوزات العلمية في لبنان
جمعية الإمام الحسين بن علي(ع)
العلامة السيد عبد الكريم فضل الله
جمعية حياة بالأخضر أحلى
حملة مصابيح الهدى
عدد الزوار: 696862    إبتداءاً من :2012-04-17
Copyright (c) 2011  |  Athaqalayn - Designed and Developed by Delta Call s.a.r.l